شغل مخك في عصر الخرافات و الاكاذيب: مقدمــــــــة

مقدمــــــــة

أطلقوا عليه بيكاسو المزور. كان هو الأفضل. وكانت مهارته في صنع النقود المزيفة أمرأ أسطوريأ. وقد أجتهد العام بكامله لاتمام صنع أجمل مجموعة مزيفة منقوشة على لوحات ورقية أبدعت من قبل.

وعندما القي القبض عليه, تحدى هذا الفنان نواب الحكومة الذين اعتقلوه ثم وضع واحدة من أوراقه المالية فئة العشرين دولارأ بجانب الورقة المالية التي قلدها ثم قال: "أتحداكم أن تخبروني بالفرق بين هاتين الورقتين الماليتين". ولم يتمكن مندوب وزارة المالية من الرد والمناقشة. فقال لهم الفنان:" يجب أن لا تقبضوا علي. فالورقة التي طبعتموها أنتم مزيفة أيضأ".

واليوم يصنع كثير من المراهقين المسيحيين نفس الخطأ. فهم ينسخون بعناية معتقدات والديهم. ويعكسون أراء أصدقائهم. ويتمثلون القيم التي يرونها منتشرة في المجتمع ويقلدون السلوك التي يلاحظونها في الكنيسة. رغم أنه من المفجع أن الكثير من الأشياء التي يقلدونها هي في ذاتها مزيفة، مثلهم في ذلك نظير المزور سيئ الحظ.

ذهلت ماري لرد الفعل الحادث تجاه اقتراحها بأن يدرج الكتاب المقدس ضمن قائمة الكتب المطلوب مطالعتها لمنهج كلية جامعية عن الأدب العالمي. ورد بعض الناس بالقول "قد يكون كلامك جاد فالكتاب المقدس يشتمل على بعض الأساطير والخرافات الفاتنة، لكن لا تطلبي منا أن نأخذها بمحمل الجدية. "

كذلك قبلت سلمى ذات الستة عشر عامأ وبدون تفكير الرأي الشائع القائل بأن "وجود مسيحيين وهندوس وديانات أخرى كما تعلم نادية هو أمرا لا يهم كثيرأ؟ بل هو مثل القول بأننا نريد أن نذهب للسماء لكن فقط كل واحد منا يسلك طرقا مختلفة تؤدي إلى ذات المكان".

وعندما نأتي إلى العحقة بين الولد والبنت, نرى مثالا لذلك الفتى عادل صاحب العقلية المغلقة متأثرأ بالعبارة القائلة "أنت لست رجالأ حتى يمكنك تحقيق ذلك الأمر" فهو لذلك يري أن الجنس هو طقس العبور للخط الفاصل بين الطفولة والرجولة ليصبح رجلا.

كذلك كشفت مصارحة الفتاة نيفين لوالديها واحدة من قناعاتها فهي تصر قائلة "لا يمكنكما أن تخبراني بما هو صواب أو خطأ، لقد قاربت الثمانية عشر عامأ. ولا يمكنكما فرض السلوك الأخلاقي الخاص بكما علي. لأنه ما هو خطأ بالنسبة لكما لايعني بالضرورة أنه خطأبالنسبة لي أيضأ. "

إذا ما هو الأمر الحقيقي وما هو الأمر الأسطوري؟ يحصل المراهقون وصغار البالغين على إجابة هذا السؤال من اتجاهات عديدة فالأباء يقولون رأيا والأصدقاء يقولون العكس. وتنادي هوليود بإحدى الرسائل وترد الكنيسة بالقول "لا هذا خطأ". والبعض من هذه الردود هو حق لكن الكثير منها خرافي.

هذا هو الموضوع الذى يدور حوله هذا الكتاب. وهذه الفصول المختصرة تناقش الخرافات الشائعة، التي يقبلها الناس بدون تفكير ولا يتم تقييمها في ضوء الكتاب المقدس. وسوف يدهشك ويبهجك وفي بعض الأحيان يفزعك أن تكتشف بعض الصور العالقة بشدة بالتفكير في الله والديانة والحياة وهي ليست أكثر من خرافات وأساطير.

يختم كل فصل بتدريب اختباري سريع وهو تدريب قصير مبني على المادة الواردة بالفصل ويعطي وجهة نظر قاطعة من كلمة الله.

ويأمل المؤلفون أنه عندما تواجهون الخرافات والأساطير المعروضة على صفحات هذا الكتاب تكونون "مستعدين دائما لمجاوبة كل من يسألكم عن سبب الرجاء الذى فيكم " (1 بط 3: 15). وليس ذلك فقط، بل أيضا نأمل أن يتقوى ايمانكم لدرجة التسلح لمجابهة الأكاذيب الغير معترض عليها من قبل وقد كانت تعارض وتضعف تأثير كلمة الله.